الخميس، فبراير 09، 2012

هدى....لماذا الغياب ؟!!



صديقتي ثلاثة أشهر لم أسمع فيها صوتك ..ولم أستطع حتى الاطمئنان عليك ..فكل الحيل لم تجدي نفعا للوصول إليك ..
فأين أنتي يا صديقة ؟!!
أين هدى التي أعادت البريق لحياتي ؟!
أين هدى التي جعلتني أبتسم رغم الألم ؟
أين هدى التي علمتني معنى الصداقة ..معنى الوفاء..وكل المعاني الجميلة ؟

هدى سأبحث عنك من جديد ..سأسلك كل سبيل أظنه يقودني إليك ..
فأنا لن أستسلم ابداً  سأبحث عنك مثلما فعلتي أنتي حينما افترقنا (لأسباب خارجة عن إرادتينا ) لنلتقي بعد خمس سنوات ..
نعم يا هدى  ما عدت أطيق صبرا..ما عاد بوسعي أن احتمل غيابك أكثر ..

( خائفة ..قلقة .. محتارة  ..حزينة ....متفائلة )
معظم حالاتي أصبحت هكذا من بعد غيابك يا هدى !!
خائفة ..كيف ستمضي أيامي دونما تكوني بقربي ..
قلقة ..لا ادري ما الذي جرى لكِ ..ما الذي أبعدك عني كل هذه المدة
محتارة ...لأني عجزت عن معرفة أسباب غيابك ( المفاجئ )!!
حزينة..لأنك حينما غبتِ لم تقولي لي وداعاً ..لم تتركي لي رسالة أخيرة تخبريني فيها بأنكِ سوف تطيلِ الغياب ..
متفائلة ..ويملئني الأمل بأنك يوما  ستعودِ..وسيشدك الحنين لرفيقة لكِ أسمها( لطيفة ) !!

في أخر مكالمة كانت بيني وبينك يا هدى ..طلبتِ مني أن أكون بخير ..
حسنا أنا فعلت ..لكن ماذا عنك أنتِ؟!!

هدى أنا أشتاق إليك ..فهل من عودة يا رفيقة ؟!!
عودي ..فأنا أعلم بأنك صادقة في بذل وعودك ..
عودي ..ولا تتركيني في أحضان (ظنوني  ) عودي إليّ يقيناً لا يقبل التزييف ..
عودي ..فـ ( لطيفة)  هنا  بكل  شوق  تنتظرك !!

هناك 12 تعليقًا:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا لطيفة
وربي أدمعتي عيني أدعي الخالق أن يعيد إليكِ هدى والا يحرمك صداقتها وقربها أبحثي عنها لاتتخلي عنها ولاتيأسي مهما طال غيابها ستعود يوماًأتعلمين لماذا ؟
لأن الصداقة الحقيقة لاتضيع
لطيفة الغالية إن كانت هدى صديقتك
فدعي ريماس تكون أختاً لكِ فوالله لكِ في قلبي محبة ومعزة لايعلمها الا رب العالمين كوني بخير لأكون "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

ghada issa يقول...

غاليتى اشعربمدى المك واعلم ان الشوق لهم صعب وافتقادهم اصعب ..من نحبهم يستحقون ان نحزن لاجل غيابهم ويستحقون ان نبحث عنهم فهم فى حنايا القلب ويستحقون ان ننتظر بامل كبير لان فى قلوبهم من محبه تعيدهم الينا صديقتى واختى الغاليه اتمنى ان اقراء انها عادت وانها بخير ..فانت انسانه لا تستحق الا الحب والوفاء ..لك محبتى وتوليباتى

عبير علاو يقول...

لطيفة


أشعر بك جيدا

لأنني حاليا أمر بتجربة مشابهة


لنا الله

لطيفة يقول...

أختي ريماس ..هذا ماسأفعله فهناك من يستحق ألا نفرط في صداقتهم ..
وأنتِ أخت للطيفة ..منذ أن قادني ( قدري ) لدخول عالم بلوجر ..
بحق يسعدني كثيراً أن تجربتي الاولى في التدوين جعلتني التقي بأشخاص رائعين مثلك أنتِ ..كم تمنيت لو كنت أعرفك من قبل ياريماس ...
حفظك المولى وألبسك رداء الصحة والعافية ..اللهم آمين ..

لطيفة يقول...

غادة عيسى ..مرحباً بك ياصديقة ..كلماتك رائعة دائماً لتعليقك ( نكهة مختلفة ) ..وأشكر اطراءك لي لكن ربما أنا لا أستحقه..
لا حرمت تواصلك وقربك ونفحات توليبك يا غالية ..

لطيفة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
لطيفة يقول...

عبير علاو ..
أهلا ً بكِ عزيزتي ..بالفعل (لنا الله )
لكن ما من غائب الا وعذره معه ولكن يحق لنا أن نقلق على من لم نعتاد ولا ندري مالسبب وراء غيابه ..!!
أشكر مرورك ياصديقة ..

مقتطفات فتاة يقول...

كل غائب وله عذره
فلتمس لاخيك ولاختك 70 عذرا
جمعك الله بها قريبا
تحياتي

لطيفة يقول...

مقتطفات فتاة ..أهلاً بكِ عزيزتي ..نعم هو الأمر كذلك إذ أن أعقل الناس أعذرهم للناس..
أشكر مرورك ياغالية ..

هايدي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
هايدي يقول...

حزمت أمري ..وحملت أفكاري ..لأقول بأعلى صوتي..
عذراً ...أخيتي ...
ها أنا هنا لن أنساك أبدا ولو طال غيابي وقل سؤالي ..
تلعثم لساني فما عادت الكلمات تستطيع الخروج ... وتبعثرت كلمات الإعتذار ..
حاولت لملمتها .. ولكنها سرعان ما غرقت بدموع عيني
.. ألا تكفي دموع العين للإعتذار ؟؟!!
(لطيفه) ابدا لن تكوني داخل تابوت يطويك النسيان ..
كيف لشخص يلتقي بتلك الروح وينساها..
لطيفه شخصك نادر جمعتي بحروف اسمك صفات فريده قلما توجد في هذا الزمن
بلطفك ولين جانبك الي طيبة قلب لابعد الحدود وعقل يانع ذو فكر آخاذ ..
جمعتي ذلك كله بهدوء في طيفك فكلما تذكرتك
المح في خيالي صورتك التي لن أنساها ماحييت ..
ولن أنسى أياما قضيناها معا ..أجمل ما أتذكر منها أبتسامتك
التي تشدني لأن اسمع منك أكثر..
أحمد الله أن جمعني بك بعد سنين من الفراق وأساله ان يجمعنا مرة أخرى ان لم يكن فالدنيا ففي أعلى الجنان حيث هناك لقاء بلا فراق..

لطيفه
أرجو أن تكوني مع البعد بخير داعية لي بكل صدق وثقي أنّ ذلك حالي معك..ولن أنساك من دعائي
وستبقى هدى رفيقتك التي أحبتك ولن تنساك..

لطيفة يقول...

هدى
وربي لم أكن أصدق عيناي مارأت ..هدى هنا تترك لي تعليق تخبرني فيه بأنها لم تنسى رفيقتها لطيفة ..
لله درك كم أنت وفية ياهدى ..
لا تعتذري ياصديقة ..أنا لاأعتب عليك بكلماتي ..فقط أمر غيابك آنذاك حيرني واقلقني ..
لا أريد منك سوى أن تكوني بخير
وأن تفرحيني بنبأ مولد طفلك الأول ..
أريدك أن تعيشي سعيدة مع من تحبين ففي ذاك سعادتي ..
أريدك أن تعرفي بأنك ستبقى في قلبي أخت وصديقة ..

حماك الله ياصديقة ومنحك الصحة والعافية ..
أحبك كثيرا ياهدى ..
بالتأكيد لن أنساك من صادق دعواتي ..